Business

“دبي للسياحة” تشارك في معرض الإمارات للوظائف 2017

دبي – (مصادر نيوز)

•    كلية دبي للسياحة تستعرض مبادرتي “مضياف” و”المرشد السياحي الإماراتي” ضمن مشاركتها الأولى
•    15 شريكاً محلياً من قطاعات التجزئة والترفيه والضيافة يتواصلون مع زوّار الحدث
•    “مفاجآت صيف دبي” تعرض فرصاً لاستقطاب وتدريب المتطوّعين الشباب

تشارك دائرة السياحة والتسويق التجاري بدبي “دبي للسياحة” في فعاليات معرض الإمارات للوظائف 2017 الذي ينطلق الأحد 9 أبريل ويستمر على مدى 3 أيام في مركز دبي التجاري العالمي.

وتأتي مشاركة “دبي للسياحة” هذا الموسم بشكل متميّز عن السنوات السابقة تحت مظلّة جناح حكومة دبي في منصّة تعرض من خلالها الوظائف المتاحة لديها، فيما تقيم جناحاً آخر مستقلاً لكلية دبي للسياحة التابعة لها، وذلك للمرّة الأولى، لتعرض عبره المبادرات والبرامج التدريبية المختلفة التي توفّرها الكلّية، والرامية إلى استقطاب المزيد من الكفاءات من المواطنين والمواطنات إلى القطاع السياحي بشكل عام, وفقًا لبيان صحفي نشره المكتب الإعلامي لحكومة دبي.

وبهذه المناسبة، قال أحمد خليفة الفلاسي، المدير التنفيذي للخدمات المؤسسية والاستثمارات في “دبي للسياحة”: “تحرص الدائرة على المشاركة في معرض الوظائف سنوياً، وذلك في إطار سعيها لزيادة نسبة التوطين، ودعم الكوادر الوطنية، ومساعدتهم ليصبحوا عناصر فاعلة في تحقيق الرؤية السياحية 2020. كما يعتبر المعرض فرصة قيّمة للالتقاء بالكفاءات المواطنة المؤهّلة التي تبحث عن فرص عمل، ما يدعم القوى العاملة، ويسهم في عملية التنمية الشاملة، وذلك عملاً بتوجيهات سيدي صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي ،رعاه الله، الذي أكد على أنّ رحلة الإمارات نحو المستقبل تقودها طاقات وطنية كفؤة، وأنّ القيادات الوطنية المؤهّلة والخبيرة هي المحرّك الأساسي لتحقيق رؤية الإمارات، والوصول لحكومة المستقبل التي ستحفل بجيل جديد واستثنائي قادر على توظيف الابتكار لتحقيق الريادة عالمياً”.

وأشار الفلاسي إلى أهمية إطلاع الشباب الصاعد على الدور الحيوي الذي تلعبه الدائرة في الترويج للإمارة، خاصة وهي بصدد استضافة معرض إكسبو 2020 الذي يعدّ أحد أهم الأحداث العالمية التي تساهم في استقطاب الكوادر ذات الكفاءة العالية للمشاركة في تحقيق هدفنا في استقطاب 20 مليون زائر سنوياً بحلول العقد المقبل.

بدوره قال عيسى بن حاضر، مدير عام كلية دبي للسياحة: “نحن سعداء بمشاركة كلية دبي للسياحة في معرض الوظائف للمرة الأولى، وذلك لما له من أهمية سواء للمؤسسات التي تبحث عن الكفاءات أو للشباب الباحث عن فرص وظيفية جيدة، ويسرنا أن نتواصل مع الكوادر الإماراتية وجها لوجه عبر جناحنا في المعرض، وأن نتمكن من الوصول إلى أكبر عدد ممكن من الأشخاص لإيصال مبادراتنا، وبرامجنا التدريبية، وتحقيق أهدافنا بالمساهمة في توطين القطاع السياحي ورفده بالكوادر المؤهلة والمدربة والتي تستطيع أن تعزز من سمعة الإمارات كوجهة عالمية رائدة. وأنا أنتهز هذه الفرصة لأتقّدم بالشكر لكل من يساندنا في هذا المعرض ولاسيما الشركاء من القطاعين الحكومي والخاص ممن يضعون أيديهم بأيدينا، ويساهمون بشكل فعّال في تنفيذ رؤيتنا وتوجّهاتنا التي تصبّ في مصلحة الوطن والمواطن”.

وتشارك كلية دبي للسياحة التابعة لـ”دبي للسياحة” في المعرض بهدف الترويج لمبادراتها وبرامجها التدريبية التي طرحتها مطلع العام الجاري، وهي مبادرة “مضياف”، ومبادرة “المرشد السياحي الإماراتي” اللتان تهدفان إلى استقطاب الكوادر الإماراتية من الحاصلين على الشهادات الجامعية والثانوية العامة  وغيرها للعمل في القطاع السياحي في إمارة دبي، خاصة أنهم يخضعون لبرامج تدريبية مكثفة تؤهلهم للعمل ضمن القطاع أو لشغل وظيفة مرشد سياحي مرخص يمكنه ممارسة المهنة كوظيفة أساسية أو كمهنة إضافية كإحدى الهوايات، كما يشارك في نفس الجناح فريق عمل “مفاجآت صيف دبي”، حيث يعرض فرص عمل للشباب الراغبين بالعمل كمتطوعين في هذا الحدث الصيفي الأهم، وستقوم كلية دبي للسياحة بدورها بمنحهم دورات تدريبية مسبقة قبل التحاقهم بالعمل في حدث المفاجآت.

من جهة أخرى، يساهم في جناح كلية دبي للسياحة أكثر من 15 شريكاً محلياً من القطاع الخاص، يشكّلون جهات مختلفة تضم قطاعات التجزئة والترفيه والضيافة، وتندرج مساهمة القطاع في معرض الإمارات للتوظيف 2017 ضمن مسؤوليته الاجتماعية، وقناعته بضرورة التعاون من أجل توطين القطاع السياحي الذي يزداد أهمية بوجود الكوادر المواطنة المؤهلة.

ويمكن زيارة منصة “دبي للسياحة” في القاعة رقم 6 وأيضاً القاعة رقم 8 ضمن جناح حكومة دبي.

Back to top button
Close